الرئيسيةبحـثدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 مالك ابن دينار ... وحكايته العجيبة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin22
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

وسام التميز : نجمه المنتدى
العمل : غير معروف
عداد المشاركات : 256
تاريخ الميلاد : 06/06/1991
تاريخ التسجيل : 24/10/2009
العمر : 27

بطاقة الشخصية
لعب الأدوار:

مُساهمةموضوع: مالك ابن دينار ... وحكايته العجيبة   الإثنين يونيو 14, 2010 8:50 am


أشتقت إلى أن أتزوج

يقول مالك أبن دينار: بدات حياتي ضائعا سكيرا عاصيا ..
أكل الحقوق و أظلم الناس..أكل الربا ..أضرب الناس..
أفعل المظالم لا توجد معصية إلا و أرتكبتها..
شديد الفجور يتحاشني الناس من معصيتي
يقول: في يوم من الايام..أشتقت أن أتزوج و يكون عندي طفلة ..
فتزوجت و أنجبت طفلة أسميتها فاطمة..
أحببتها حبا شديدا وكلما كبرت زاد الإيمان في قلبي و قلت المعصية
ولربما رأتني فاطمة أحمل كأسا من الخمر فأقتربت مني
و أزاحته وهي لم تكمل السنتين..وكأن الله يجعلها تفعل ذلك....
وكلما كبرت زاد الإيمان في قلبي وكلما أقتربت من الله خطوة...
وكلما أبتعدت شيئا فشيئا عن المعاصي حتى أكملت فاطمة السن
الثالثة فلما أكملتها ماتت .
يقول: فانقلبت أسوء مما كنت من قبل ولم يكن عندي الصبر الذي عند
المؤمنين ما يقويني على البلاء وصرت أسوء و تلاعب بي الشيطان
حتى جاء يوما ما فقال:لتسكرن اليوم سكرة ما سكرت مثلها

من قبلها فعزمت ان أسكر وأشرب الخمر طوال الليل
فرأيتني تتقاذفني الأحلام حتى رأيت تلك الرؤية...
رأيتني يوم القيامة و قد أظلمت الشمس وتحولت البحار الى نار
و زلزلت الأرض..و اجتمعت الناس يوم القيامة والناس أفواجا افواج
وأنا بين الناس و أسمع المنادي ينادي فلان ابن فلان..
هلم للعرض على الجبار فرايت فلان هذا وقد تحول وجهه الى سواد
شديد من شدة الخوف حتى سمعت المنادي ينادي باسمي..
هلم للعرض على الجبار
يقول إختفى البشر من حولي (هذا في الرؤية) وكأن لا أحد
في أرض الحشر ثم رأيت ثعباناعظيما شديدا قويا يجري نحوي
فاتحا فمه.
فجريت أنا من شدة الخوف فوجدت رجلا عجوزا ضعيفا فقلت اه،
أنقذني من هذا الثعبان..
فقال لي يا بني أنا ضعيف ولا استطيع ولكن إجر في هذه الناحية
لعلك تنجو فجريت حيث أشار لي وثعبان خلفي ووجدت النار تلقاء
وجهي فقلت أ أهرب من الثعبان لألقى النار في وجهي فعدت
مسرعا أجري والثعبان يقترب فعدت للرجل الضعيف وقلت له بالله
عليك انجدني أنقذني ..
فبكى رأفة علي وقال أنا ضعيف لا أستطيع فعل شيء لكن إجري
نحو ذلك الجبل لعلك تنجو فجريت للجبل ورأيت أطفال صغار فسمعتهم
كلهم يصرخون: يا فاطمة أدركي أباك أدركي أباك...
فعلمت إنها أبنتي ففرحت أنا لي أبنة لها 3 سنوات ماتت
تنجدني من ذلك الموقف فأخذتني بيدها اليمنى ودفعت الثعبان
بيدها اليسرى وأنا كالميت من شدة الخوف .
ثم جلست في حجري كما كانت تجلس في الدنيا وقالت لي
يا أبتي ألم يإن للذين أمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله
فقال يا بنيتي أخبريني عن هذا الثعبان فقالت هذا عملك السيء
أنت كبرته ونميته حتى كاد يأكلك..
أما عرفت يا أبى أن أعمال في الدنيا تعود مجسمة في االقيامة
يقول وذلك الرجل الضعيف . قالت ذلك عملك الصالح أنت أضعفته
وأوهنته حتى بكى لحالك لايستطيع أن يفعل لحالك شيئا
ولولا أنك أنجبتني ولولا أنني مت صغيرة ما كان هناك شيئ ينفعك
يقول أستيقضت من النوم وانا أصرخ قد آن يا رب قد آن يا رب

وأغتسلت وخرجت الى الصلاة أريد التوبة الى الله
فدخلت المسجد فإذا بإمام يقرأ نفس الأية
(
ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله)

ذلك هو مالك ابن دينار من أئمة التابعين وهو الذي
اشتهر عنه كان يبكي طول الليل ويقول الهي أنت وحدك تعلم
ساكن الجنة وساكن النار،فأي الرجلين أنا اللهم أجعلني
من سكان الجنة لا من سكان النار .

هذه موعضة لكل من يبتعد عن الله
تعالى
منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مالك ابن دينار ... وحكايته العجيبة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات جديد الورد , منتدى جديد الورد , جديد الورد :: الاقسام الادبيه :: قصص - روايات-
انتقل الى: