الرئيسيةبحـثدخولالتسجيل

شاطر | 
 

  أختك ... حبيبتك... ومن ريحة أمك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملاك أحمد
عضو مميز
عضو مميز
avatar

رسائل جديد الورد sms رسائل جديد الورد sms : قلبي معذب
وسام التميز : نجمه المنتدى
عداد المشاركات : 94
تاريخ التسجيل : 16/06/2010

بطاقة الشخصية
لعب الأدوار:

مُساهمةموضوع: أختك ... حبيبتك... ومن ريحة أمك    السبت ديسمبر 25, 2010 3:56 am

حبيبتك أختكـ



للأسف كثير من الإخوان يكون آخر علمه بأخته يوم عرسها أو بعد ذلك بيوم أو يومين ...وبعدها تصبح في عالم النسيان ..!!



سلّمها للرجل (زوجها) وتوكل على الله ، متخيلا أنها الآن في ذمة رجلها ، ..وأنه لم يعد له دور في حياتها ( وقع العقد ، وسلــّم البضاعة ، وانتهت المهمة ) .



أختك ... تزيد حاجتها لك حتى لو أنها تزوجت ، فهي بحاجة أكبر لعطفك ، استشارتك ، بث همومها لك ، تثبيتك ونصحك لها...


أختك ... بسؤالك عنها وعن أحوالها تنعشها وتحييها.


تقول إحداهن واصفة حالها عند زيارة أخيها لها :


أحس بأنني انتفض من الفرحة بزيارته وسؤاله عني ، وأبدأ طوال الليل أتكلم عن أخي أمام زوجي ، وأتكلم عن حنان أخي وطيبته ( نوع من الفخر والاستعداد لأي طلق ناري من الزوج فلا بد من الكيد البسيط ) ..



فهي تفتخر بإخوانها .. وكأنها تحذر زوجها من الإساءة لها فإخوانها موجودون !!



وأخرى ( مسكينة ) تقول :


أضطر إلى الكذب على زوجي !! فأخبره بأن أخي يسلم عليه ( متصل اليوم يسأل عني ) !!!



أختك ...


بسؤالك عن أحوالها وزوجها ، والاطمئنان على نفسيتها وحقوقها ..تشعر بأن حقها قد أتاها ، وأن الخير ما تعداها ..


سلام وسؤال ودعوة طيبة منك ؛ تجعل من أختـــك ملكة زمانها في ذاك اليوم ..!!!


أختك ...


لو يرن الجوال برقمك ، أختك تبدأ تحكي معك بصوت عالي ، ليسمع زوجها و( حمولتها ) أن لها أخ حبيب عضيد يسأل عنها ، وأسد يقف بجوارها يتفقدها بين الحين والحين ، فرحة ، فخورة بك ... ولسان حالها يقول : أنت لي ملاذ لو ساءت الأحوال يا أخي ..


أختك ...


لا تأخذك الزوجة ، والأولاد ، ومشاغلك عنها ، فهي بك تعتز ، وبك تقوى ، وبك تشعر بأن الدنيا فيها خير وسلام .



( ألا يكفيك بأنها ابنة أمك ) ..!!



أختك ...


يكبر قدرها عند زوجها ، ويحسب لك ألف حساب .. ويزداد احترامه لك


تحدثنا كثيرا عن حقوق ( الوالدين - الزوج – الزوجة – الطفل ...) ، واليوم نذكّر بالأخت ( المنسيّة ).
متى أخر مره جلست مع أختك سألتها عن أخبارها
مايحدث معها في المدرسة مع العائلة
هل تعاني من مشكله
هل وهل وهل

أسئلة كثيرة قد تجد إجابتها ولكن عندما تكون جالساً مع أختك
فلتحاولوا جميعا أن تعطوا أخواتكم شيئاً من وقتكم

فهن يستحقن أم لا ؟

وأنتم يا بنات ماذا سيكون إحساسكن عندما تجدن لفتة اهتمام من إخوانكن؟


( أختـــك ) مالها عنــك بد!

( حبيبتـك ومن ريحة أمك )

أعجبني فنقلته لكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أختك ... حبيبتك... ومن ريحة أمك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات جديد الورد , منتدى جديد الورد , جديد الورد :: المنتدى العام _منتديات متنوعه :: المنتدى العام-
انتقل الى: